أبناء الصحفي خاشقجي يحصلون على تعويض بملايين الدولارات من السعودية



قدمت السلطات السعودية لأبناء الصحفي السعودي القتيل جمال خاشقجي، منازل بالمملكة قدرت بأربعة ملايين دولار، ورواتب شهرية تبلغ قيمتها عشرة آلاف دولار بغية تعويضهم عن مقتل أبيهم، حسب مصادر سعودية لصحيفة واشنطن بوست.
وأوضح مسؤول سعودي للصحيفة أن التعويضات التي حصل عليها أبناء خاشقجي هي تقليد قديم بالمملكة يقوم بتقديم دعم مالي لضحايا جرائم العنف أو الكوارت الطبيعية، كما أنها ليست مدفوعات لإرغام عائلة خاشقجي على التزام الصمت، مضيفا: "هذا الدعم هو جزء من عاداتنا وثقافتنا لا غير".
ولم يوجه أبناء خاشقجي أي انتقاد حاد للمملكة رغم موجة الغضب العالمية التي أثارها مقتل أبيهم، وأيضا لم يدينوا ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حسب ما جاء في صحيفة واشنطن بوست.
وتجدر الإشارة إلى أن خاشقجي له ولدين وبنتين، صلاح الولد الأكبر يعمل كمصرفي في جدة، بينما يقيم إخوته الثلاثة في الولايات المتحدة، ويمكن أن يقوموا ببيع المنازل الجديدة، حسب بعض المقربين من العائلة للصحيفة.